خطورة ارتفاع إنزيمات القلب

الدكتور عبدالله أبو رحاب

المدير الاكلينيكي لمجموعة عيادات cmc لرعاية مرضي القلب . حصل د. عبد الله أبورحاب على بكالوريوس الطب والجراحه عام 2006 و ماجستير القلب والأوعية الدموية وقسطرة الشرايين التاجية كما حاصل على شهادة الانعاش القلبي والرئوي من الجمعية الأوروبية للأنعاش القلبي والرئوي.

خطورة ارتفاع إنزيمات القلب

المحتويات

خطورة ارتفاع إنزيمات القلب نفسها لا تشكل ضرر علي صحة الانسان فقط بل تكون مؤشرا لعدة أمراض قلبية أخري فهل ارتفاع إنزيمات القلب خطيرة ؟، إن جسد الإنسان يقوم بالعديد من العمليات والوظائف الحيوية من خلال استعمال الإنزيمات، ومن ضمن هذه الإنزيمات نجد ما يسمى بإنزيمات القلب، والتي تدل على العديد من التغيرات التي تطرأ على القلب، وأي ارتفاع في إنزيمات القلب نجد أن له العديد من الارتباطات الصحية، حيث أن لكل نوع من الإنزيمات الخاصة بالقلب دلالته.

قد تدل هذه الإنزيمات على حدوث مشكلة بالقلب منذ فترة قصيرة، وبعض هذه الإنزيمات قد يرتفع بعد الإصابة بالمرض بعدة أيام، وهذا ما يجعلنا نتساءل؛ هل ارتفاع إنزيمات القلب خطيرة؟، ولذا سنتحدث عن العديد من النقاط المرتبطة بهذه الإنزيمات، حتى يمكن أن نحدد ما إذا كان ارتفاع هذه الإنزيمات خطيراً أم لا.

ما المقصود بإنزيمات القلب 

تعرف بأنها مجموعة من الإنزيمات التي تدل على حالة القلب، فهي عبارة عن بروتينات يتم إفرازها إلى الدورة الدموية بكمية كبيرة من النسيج العضلي في القلب الذي أصيب باضطرابات معينة مثل احتشاء عضلة القلب مما جعله يتعرض إلى موت في خلاياه، فعند نقص التروبة الدموية في القلب، أو حدوث تلف في بعض أنسجة القلب نجد بعض هذه الإنزيمات يرتفع.

ولذا فإن قياس هذه الإنزيمات له فوائد عديدة بالنسبة للأطباء، حيث يمدهم بالمعلومات التي تمكنهم من التشخيص الدقيق لحالة القلب ومن ثم اتباع بروتوكول علاجي مناسب للمريض، ويوجد ثلاثة أنواع من الإنزيمات القلبية، وتتمثل هذه الأنواع في:

  • كيناز الكرياتين CK.
  • التربونين Troponin.
  • الميوغلوبين Myoglobin.

ولكل نوع من هذه الإنزيمات دلالته، كما أن نسبتها في الدم غير متساوية، فهي تختلف من نوع لآخر، فبعضها قد يدل على الإصابة بخلل أو مشكلة معينة منذ وقت قصير، والبعض قد لا ترتفع نسبته إلا بعد بضعة أيام.

  • أسباب ارتفاع إنزيمات القلب

    إن لكل داء سبب، ولا يمكن علاج أي مرض دون التعرف على أسبابه، لذا يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع إنزيمات القلب، وتتمثل هذه الأسباب في:

    • أمراض القلب واضطراباته.
    • تلف العضلة القلبية مما يترتب علييه احتشاء أو التهاب العضلة.
    • السكتة الدماغية.
    • الصدمات.
    • التشنجات.
    • التهاب وضمور العضلات.
    • احتقان الرئة.
    • تلف الرئة.
    • قد يرجع ارتفاع إنزيمات القلب إلى ممارسة الرياضة الجسدية مثل الهرولة أو الركض.
    • زيادة إفراز الغدة الدرقية.
    • من الممكن أن تؤدي بعض العلاجات الدوائية إلى ارتفاع الإنزيمات خاصة علاج الدهنيات.
    • وجود بعض الأمراض المناعية أو العصبية التي لها تأثير على الأعصاب.

    أعراض ارتفاع إنزيمات القلب

بعد أن كانت الإجابة على سؤال؛ هل ارتفاع إنزيمات القلب خطيرة؟، كان لابد من توضيح الأعراض التي توحي بارتفاع هذه الإنزيمات، حيث يوجد العديد من العلامات أو الأعراض التي تدل على حدوث ارتفاع في إنزيمات القلب، وتتمثل هذه الأعراض في:

  • ألم شديد في الصدر.
  • عدم قدرة الشخص على التنفس.
  • زيادة في معدلات التعرق.
  • الدوران المفاجئ.
  • الصداع الشديد.
  • شعور الشخص بالضعف الشديد والإرهاق.
  • ضيق شديد في التنفس عند المشي.

وفي حالة ظهور أحد هذه الأعراض لابد من الرجوع إلى الطبيب المختص لإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية، وذلك من أجل المبادرة بالعلاج قبل تطور الأمر.

هل ارتفاع إنزيمات القلب خطيرة 

إن الإجابة على هذا السؤال؛ هل ارتفاع إنزيمات القلب خطيرة ؟، هي نعم، وإن كانت هذه الإنزيمات لا تشكل خطورة في حد ذاتها على صحة الإنسان، إلا أن ما يمثل خطورة حقاً هو السبب وراء ارتفاع هذه الإنزيمات، وذلك من الممكن أن يكون غاية في الخطورة في حالات معينة كالنوبة القلبية.

و ارتفاع هذه الإنزيمات يعد من المشاكل التي يعاني منها كثير من الأشخاص المصابين بأمراض القلب، ويتم الكشف عن هذه الإنزيمات من خلال تحليل ck بالإضافة إلى بعض التحاليل الأخرى.

ما المعدل الطبيعي لإنزيمات القلب

تختلف المعدلات الطبيعية الخاصة بهذه الإنزيمات من معمل لآخر، وذلك لأن لكل معمل طريقته في قياس هذه الإنزيمات، ولكن بشكل عام يمكننا القول أنه كلما ازداد التلف في عضلة القلب زادت المستويات الخاصة بالتربونين في الدم، ولذا يعتبر هذا الواسم الحيوي الأدق والأسرع في معرفة وتحديد مدى تلف عضلة القلب عن الكرياتين كيناز.

وفيما يخص المعدل الطبيعي لإنزيمات القلب نجد أنه لا يجب أن تتعدى مستويات:

  • التربونين تي 0.1 نانوجرام/ميلليلتر.
  • التروبونين آي 0.12 نانوجرام/ميلليلتر.
  • الكرياتين كيناز 5 نانوجرام/ميلليلتر.
  • الميوغلوبين لا يتعدى 80 نانوجرام/ميلليلتر.

ما خطورة ارتفاع إنزيمات القلب

عند الحديث عن خطورة ارتفاع إنزيمات القلب، لابد أن نشير إلى أنه يوجد بعض الأمور التي تدل على وجود خطورة بسبب ارتفاع إنزيمات القلب، حيث أن التربونين يزداد في الدم في غضون 6  إلى 8 ساعات بعد الإصابة بالنوبة القلبية، ومع ذلك يوجد احتمال أن ارتفاع معدلات الإنزيمات القلبية يرجع إلى أي من الأمراض الأخرى.

ولذا فإنه عند الكشف عن معدلات غير طبيعية للفحص الخاص ببروتين التربونين يتم التأكد من أن النوبة القلبية هي السبب في ارتفاع نسبة التربونين في الدم وذلك عن طريق اللجوء إلى كهربية القلب.

وفي حالة قيام الطبيب بتشخيص الارتفاع الذي طرأ في إنزيمات القلب بسبب النوبة القلبية، سيقوم بتوضيح طرق الوقاية كيفية الحماية من اغرتفاعها مرة أخرى، وكذلك الإجراءات الواجب القيام بها حتى يتم حماية القلب من المخاطر التي تسبب ارتفاع هذه الإنزيمات.

المصادر

Cardiac Enzymes (Cardiac Biomarkers)

Everything You Need to Know about Cardiac Enzymes

هل عملية قسطرة القلب خطيرة
قسطرة القلب

هل عملية قسطرة القلب خطيرة

يعاني الكثير من الأشخاص من أمراض القلب، ومعظمهم لا يدركون حتى أنهم مصابون بها، كما تعتبر أمراض القلب هي السبب الأول للوفاة حول العالم، لذا

أدوية ممنوعة عن مرضى القلب
أمراض القلب

أدوية ممنوعة عن مرضى القلب

ما حقيقة وجود أدوية ممنوعة عن مرضى القلب؟ تابع التقرير التالي للتعرف على أبرز تلك الأدوية أدوية ممنوعة عن مرضى القلب يحظر الأطباء تناول بعض

هل جلطة القلب تتكرر؟ وما أسباب تكرارها؟
أمراض القلب

هل جلطة القلب تتكرر؟ وما أسباب تكرارها؟

على الرغم من خطورة الجلطة القلبية، إلا أن هناك العديد من المصابين قد نجوا منها، فهؤلاء المصابون الذين نجوا يعلمون جيداً شدة وخطورة هذه الجلطة،