الالم الصدر وضيق التنفس بعد عملية دعامة القلب

الدكتور عبدالله أبو رحاب

المدير الاكلينيكي لمجموعة عيادات cmc لرعاية مرضي القلب . حصل د. عبد الله أبورحاب على بكالوريوس الطب والجراحه عام 2006 و ماجستير القلب والأوعية الدموية وقسطرة الشرايين التاجية كما حاصل على شهادة الانعاش القلبي والرئوي من الجمعية الأوروبية للأنعاش القلبي والرئوي.

سبب الالم في الصدر وضيق التنفس بعد عملية دعامة القلب

المحتويات

 

من الممكن أن يصاب الشخص باضطراب معين في القلب، هذا الاضطراب قد يعالج من خلال دعامة القلب ،

وهذه الدعامة تعمل على توسيع وتحسين تدفق الدم إلى القلب، فالدعامة تساعد في إبقاء الشريان مفتوح مما يقلل من فرصة تضييقه مرة أخرى.

وعلى الرغم من الفوائد العديدة التي تحققها دعامة القلب، إلا أن بعض الأشخاص الذين قاموا بعملية الدعامة القلبية من الممكن أن يعانوا من ضيق التنفس

وأحيانا ألم بالصدر بعد تركيب الدعامة، وهذا ما يجعلنا نتساءل عن العلاقة بين تركيب دعامة القلب وضيق التنفس،

ولذا سنوضح أسباب ضيق التنفس بعد إجراء عملية الدعامة، كما سنوضح طريقة علاج هذا الضيق، والعديد من الأمور المهمة التي سنوضحها في هذا المقال.. 

أسباب ضيق التنفس بعد تركيب الدعامة

في حالة شعور المريض بضيق التنفس بعد تركيب الدعامة أو ألم بالصدر بعد تركيب الدعامة، فهذا غالباً ما يكون بعد وقت قصير من تركيبها،

ويحدث هذا الضيق نتيجة سببين رئيسين وهما:

  • وجود ضيق في جزء آخر من الشريان، ويكون هذا الجزء بعيد عن الجزء الذي تمت معالجته بالدعامة، وهذا الضيق الجديد لم يكن واضحاً عند القيام بعملية الدعامة.
  • من الممكن أن يعود التضيق داخل الدعامة في نفس الجزء من الشريان الذي تمت معالجته من قبل.

علاج ضيق التنفس بعد تركيب الدعامة

قد يشعر المريض بألم بالصدر بعد تركيب الدعامة وضيق في التنفس، وحتى يمكن علاج ضيق التنفس بعد تركيب الدعامة، لا بد من معرفة السبب وراء هذا الضيق،

وذلك لأن العلاج يختلف باختلاف السبب، وتتمثل طرق العلاج في:

  • عند وجود ضيق في جزء آخر من الشريان سيقوم الطبيب بتقييم الحالة وسيحدد ما إذا كان العلاج المناسب هو الخضوع لقسطرة قلبية أم لا.
  • أما في حالة إعادة تضيق الشرايين عادة ما تتفاقم الأعراض بشكل تدريجي، وهذا في حد ذاته يمنح المريض فرصة للعلاج قبل أن يتم غلق الشريان تماماً،
    وعادة ما يتم العلاج من خلال إدخال دعامة أخرى، أو عن طريق رأب الوعاء باستخدام بالون يتم تغليفه بالأدوية لمنع نمو الأنسجة.
  • في حالة استمرار حدوث عودة التضيق من الممكن أن يفكر الطبيب في إجراء جراحة مجازة الشريان التاجي حتى يتجنب وضع دعامات متعددة.

الألم بعد تركيب دعامة القلب

من الممكن أن يشعرر المريض بألم بالصدر بعد تركيب الدعامة، ويكون الألم بعد تركيب دعامة القلب في الصدر،

ومن الممكن أن يكون هذا الألم ناتجاً عن انسداد الدعامة القلبية، كما قد يكون له أسباب أخرى عديدة،

ولذا يجب في حالة الشعور بأي ألم بعد تركيب الدعامة أن يتم استشارة الطبيب المختص من أجل إجراء الفحوصات الطبية ومعرفة السبب وراء هذا الألم.

متى يختفي الألم بعد تركيب الدعامات

غالباً ما يتساءل من يشعر بألم بالصدر بعد تركيب الدعامة قائلاً؛ متى يختفي الألم؟ ويمكن الإجابة على هذا السؤال في عدة نقاط تتمثل في:

  • غالباً يبقى الشخص الذي خضع لتركيب الدعامة عدة أيام تحت الملاحظة الطبية.
  • من الممكن أن يعود المريض إلى مزاولة نشاطه الطبيعي من اليوم التالي لتركيب الدعامة.
  • يمكن أن يصاب المريض ببعض الكدمات مكان القسطرة، ويمكن أيضاً تغير لون موضع إدخالها.
  • بعد مرور عدة أيام من الوارد أن يتفاقم الشعور بالألم خاصة عند الضغط على منطقة الدعامة.
  • يمكن بعد مرورة عدة أسابيع قليلة أن يصرح الطبيب للمريض بالعودة لممارسة أنشطته اليومية بشرط الاعتدال في ممارستها.
  • ويمكن أن يختفي الألم بعد 3 أو 4 أسابيع.
  • من المعلوم أن مدة الشفاء واختفاء الألم تختلف من حالة مرضية لأخرى حسب اختلاف الشخص.

ضيق التنفس بعد تركيب الدعامة

ليس من الطبيعي أو المتوقع أن يصاب الشخص بضيق التنفس بعد تركيب الدعامة، وسبق أن أشرنا إلى الأسباب،

ولذا يجب مراجعة الطبيب في حالة المعاناة من ضيق التنفس.

والشعور بألم بالصدر وضيق في التنفس بعد تركيب الدعامة من الأمور التي قد يعاني منها بعض الأشخاص الذين خضعوا لعملية الدعامة،

وعلى الرغم من أن هذا الألم أو الضيق قد يكون عابراً إلا أنه لا يمكن تجاهله حتى لا يترتب عليه مخاطر لا يحمد عقباها.

هل ألم الصدر بعد تركيب الدعامة أمر طبيعي؟

من الممكن أن يحدث ألم بالصدر بعد تركيب الدعامة، وهذا أمر طبيعي إذا ما كان هذا الألم عابراً،

ولكن ليس من الطبيعي أن يكون هناك ألم مستمر وشديد في الصدر أو في منطقة الجرح، وفي حالة استمرار الألم لا بد من مراجعة الطبيب المختص.

ونجد أنه في الآونة الأخيرة تزايدت التقارير بالنسة لآلام الصدر بعد عملية الدعامة، وهذه الآلام غالباً ما تنشأ نتيجة وجود الدعامات في الشريان التاجي

والضغط الذي يسببه أيضاً، إلا أن ألم الصدر من المفترض أن يختفي بعد شهر إلى ثلاثة أشهر من إجراء العملية.

ما بعد تركيب دعامات القلب

بعد تركيب دعامة القلب نجد أن حركة الدم تعود إلى مسارها الطبيعي مرة أخرى دون أي مشاكل،

وتغذي الشرايين التاجية القلب بما يحتاجه من التروية الدموية، وبعد مرور فترة من الزمن من الممكن أن يحدث انسداد في الدعامة القلبية نتيجة أسباب مختلفة،

مما يتطلب التدخل من أجل تفادي انسداد الشرايين التاجية من جديد.

ويوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها بعد تركيب دعامة القلب، وتتمثل هذه النصائح في:

  • الحرص على تناول الأدوية في المواعيد المحددة والإلتزام بتعليمات الطبيب.
  • ضرورة الإمتناع عن التدخين لأنه من أكثر العادات الخطيرة على الصحة بشكل عام والقلب بشكل خاص.
  • الحرص على المتابعة المستمرة مع الطبيب وخاصة عند ظهور أية أعراض أو مضاعفات.
  • تجنب بذل الجهد الشديد الذي من الممكن أن يؤثر على الدعامة مثل ممارسة الرياضات القاسية.
  • العمل على الممارسة المنتظمة للرياضة البسيطة مثل المشي.
  • عدم تناول الطعام بشكل عشوائي والحرص على تناول الأطعمة الصحية.
  • الحذر كل الحذر من المنشطات الجنسية بجميع أنواعها.

المصادر:

Coronary angioplasty and stents

هل عملية قسطرة القلب خطيرة
قسطرة القلب

هل عملية قسطرة القلب خطيرة

يعاني الكثير من الأشخاص من أمراض القلب، ومعظمهم لا يدركون حتى أنهم مصابون بها، كما تعتبر أمراض القلب هي السبب الأول للوفاة حول العالم، لذا

أدوية ممنوعة عن مرضى القلب
أمراض القلب

أدوية ممنوعة عن مرضى القلب

ما حقيقة وجود أدوية ممنوعة عن مرضى القلب؟ تابع التقرير التالي للتعرف على أبرز تلك الأدوية أدوية ممنوعة عن مرضى القلب يحظر الأطباء تناول بعض

هل جلطة القلب تتكرر؟ وما أسباب تكرارها؟
أمراض القلب

هل جلطة القلب تتكرر؟ وما أسباب تكرارها؟

على الرغم من خطورة الجلطة القلبية، إلا أن هناك العديد من المصابين قد نجوا منها، فهؤلاء المصابون الذين نجوا يعلمون جيداً شدة وخطورة هذه الجلطة،