متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد القلب المفتوح

الدكتور عبدالله أبو رحاب

المدير الاكلينيكي لمجموعة عيادات cmc لرعاية مرضي القلب . حصل د. عبد الله أبورحاب على بكالوريوس الطب والجراحه عام 2006 و ماجستير القلب والأوعية الدموية وقسطرة الشرايين التاجية كما حاصل على شهادة الانعاش القلبي والرئوي من الجمعية الأوروبية للأنعاش القلبي والرئوي.

متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد القلب المفتوح

المحتويات

العلاقة الزوجية بعد عملية القلب المفتوح .. تعتبر عملية القلب المفتوح من العمليات التي تثير الخوف والرعب لدى الإنسان، ومن منا لا تتغير ملامح وجهه عند سماع اسمها؟، وهذه العملية من العمليات الكبرى التي تتطلب إقامة لمدة أسبوع أو أكثر في المستشفى، حيث يتم خلال هذه العملية شق الصدر بهدف فتحة ليتم الوصول إلى عضلة القلب أو الشرايين المتصلة به أو صمماته.

وعلى الرغم من خطورة هذه العملية إلا أن الشخص عندما يتعافى منها يظل يتساءل عن العلاقة الزوجية بعد عملية القلب المفتوح، هل هي ممكنه؟ هل ستعود العلاقة كما كانت في السابق؟ ما الوقت الذي يمكن فيه إقامة العلاقة؟ وكيف تكون العلاقة بعد العملية؟ وما النصائح التي يجب اتباعها أثناء إقامة العلاقة الحميمة بعد العملية؟، ولذا سنجيب عن هذه التساؤلات فيما يلي.

عمليات القلب المفتوح والزواج

لا يوجد ما يمنع الأشخاص الذين خضعوا إلى عملية القلب المفتوح عن الزواج، ولكن يجب الانتظار لفترة من الوقت بعد الخضوع للعملية حتى يمكن للمريض العودة إلى الأنشطة البدنية ومنها النشاط الجنسي، وهذا لأن جراحة القلب المفتوح تعتمد على إجراء شق طويل ليتم قطع عظم القص لكي يصل الطبيب للقلب.

وبعد أن يتم الانتهاء من الجراحة سيقوم الطبيب بإعادة عظام القص معاً ثم يثبتها باستخدام أسلاك معدنية، وهذا في حد ذاته يحتاج إلى عدة أسابيع ليتم التئام العظام معاً، ولذا فإن معظم الأطباء يفضلون الانتظار لمدة تصل إلى 8 اسابيع بعد الجراحة لاستئناف النشاط الجنسي مجدداً.

فمن المعلوم أن الحركة أثناء ممارسة العلاقة الزوجية من الممكن أن تسبب ضعفاً كبيراً على الصدر وتؤثر في عملية الشفاء، كما أن قرار العودة إلى النشاط الجنسي بعد عملية القلب المفتوح لا يعتمد على شفاء عظام القص فقط، بل يجب أن يوضع تعافي القلب أيضاً في الحسبان.

هل تؤثر عملية القلب المفتوح على الزواج؟

لا يوجد ما يدعوا للقلق من استئناف العلاقة الزوجية الجنسية الطبيعية بعد عمليات القلب المفتوح، ولكن هذا يحتاج إلى الانتظار فترة من الوقت حتى يتم الشفاء كما سبق أن ذكرنا، ولكن في حالة إصابة المريض بضعف شديد في عضلة القلب أو الإصابة ببعض الأمراض الأخرى التي تؤدي إلى سوء الحالة الصحية للمريض فإن هذا قد يؤثر على الزواج والعلاقة الزوجية.

فبعد تبديل أو تصليح صمامات القلب عند الشباب لا يوجد ضرر على ممارسة العلاقة الحميمة في معظم الأحوال، فالعلاقة الزوجية بعد القلب المفتوح لا تتأثر غالباً، إذا ما قام المريض بالانتظار حتى يتم الشفاء، وإقامة العلاقة الزوجية بعد هذه العملية قد يتطلب الحرص واتباع بعد النصائح والتعليمات التي سنوضحها في هذا المقال.

متى يمكن ممارسة الجنس بعد عملية القلب المفتوح؟

قبل أن يتم الشروع في أي نشاط بدني بما في ذلك النشاط الجنسي، يجب أولاً التأكد من أن عظمة القص قد تم التئامها والشفاء منها تماماً، وهذا في حد ذاته من الممكن أن يستغرق 6 إلى 8 أسابيع، كما قد تزيد المدة عن ذلك لدى فئة قليلة من الناس، وذلك لأن سرعة الشفاء من الجرح تختلف من شخص لآخر.

ولا يعد شفاء الجرح المتحكم الوحيد في تحديد الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمة أو الزوجية، بل لابد أيضاً من شفاء القلب والشعور بالتحسن العام، كذلك يجب وجود رغبة جنسية من كلا الطرفين، وهذا لأن الرغبة الجنسية من الممكن أن تقل لدى الشخص الذي أجرى العملية بسبب الحالة النفسية أو الخوف من الألم أو الدخول في أزمة قلبية وما إلى ذلك.

كيف تكون العلاقة الزوجية بعد عملية القلب المفتوح؟

تعتبر العلاقة الزوجية بعد عملية القلب المفتوح من الأمور المهمة والتي تشغل بال كل من خضع لجراحة القلب المفتوح، فالعلاقة الزوجية من أساسيات الحياة، ولابد أن نعلم أن كمية الطاقة التي يحتاجها الفرد للجماع تمثل طاقة صعود طابقين أو المشي نحو 1 كم بوتيرة سريعة.

ولذا لابد من معرفة أنه بعد جراحات القلب المفتوح يجب مراعاة أن التعرض للتعب أو الضيق يتطلب من الشخص الانتظار فترة ما من أجل النقاهة قبل أن يستأنف النشاط الجنسي خلال الأسابيع الثمانية الأولى، كما يجب استخدام الأوضاع الجنسية التي تقلل الضغط على الصدر أو الشد على الذراعين حتى لا يتم التعرض لمشاكل صحية.

ولذا فإن التحدث بشكل مباشر مع شريك الحياة عن كل ما تعاني منه من مشاكل ربما تكون نفسية أو عصبية يضمن لك الوقاية من العديد من المشاكل التي من الممكن أن تصيبك نتيجة المشاكل القلبية، والعلاقة الزوجية لها جانبين لا يمكن أن تقوم إلا بهما وهما الجانب الجسدي والجانب العاطفي.

نصائح لممارسة العلاقة الحميمة بعد عملية القلب المفتوح

إذا ما أراد الشخص القيام بالعلاقة الزوجية بعد عملية القلب المفتوح فلابد من اتباع بعض النصائح التي تمكنه من الاستمتاع بالعلاقة الزوجية دون أن يلحق الضرر بصحته ودون أن يأذي مكان العملية، وتتمثل نصائح ممارسة العلاقة الزوجية بعد عملية القلب المفتوح في:

  • يجب البدء ببطء عند ممارسة العلاقة الحميمة بعد العملية.
  • ضرورة الحفاظ على جهد منخفض طوال الوقت.
  • تجنب الأوضاع التي تسبب ضغطاً على الصدر.
  • استخدام عدداً من الوسائد الإضافية حتى يتم دعم الكتف والرقبة عند العلاقة.
  • ضرورة أن يكون وقت ممارسة العلاقة الحميمة مناسباً أي بعد الراحة وفي وقت مبكر من اليوم.
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأدوية.

المصادر

Sex after open-heart surgery: How soon is too soon?

هل عملية قسطرة القلب خطيرة
قسطرة القلب

هل عملية قسطرة القلب خطيرة

يعاني الكثير من الأشخاص من أمراض القلب، ومعظمهم لا يدركون حتى أنهم مصابون بها، كما تعتبر أمراض القلب هي السبب الأول للوفاة حول العالم، لذا

أدوية ممنوعة عن مرضى القلب
أمراض القلب

أدوية ممنوعة عن مرضى القلب

ما حقيقة وجود أدوية ممنوعة عن مرضى القلب؟ تابع التقرير التالي للتعرف على أبرز تلك الأدوية أدوية ممنوعة عن مرضى القلب يحظر الأطباء تناول بعض

هل جلطة القلب تتكرر؟ وما أسباب تكرارها؟
أمراض القلب

هل جلطة القلب تتكرر؟ وما أسباب تكرارها؟

على الرغم من خطورة الجلطة القلبية، إلا أن هناك العديد من المصابين قد نجوا منها، فهؤلاء المصابون الذين نجوا يعلمون جيداً شدة وخطورة هذه الجلطة،